WELCOME TO MADAOUI PAGE
   
 
  المفهوم العام للإدماج

المفهوم العام للإدماج :

• عند ما يذكر لفظ الإدماج يتبادر إلى الذهن إدماج أشخاص

- من ثقافات مختلفة ( الإدماج الثقافي )

- من أجناس مختلفة ( الإدماج العرقي )

- من أعمار أو أجيال مختلفة ( الإدماج المتعدد الأجيال )

• ويرتبط المصطلح آذلك بإدماج المعوقين أو المنحرفين في الأوساط

المختلفة تربويا أو مهنيا و يدعى ذلك الإدماج الاجتماعي .

• و يشير مفهوم الإدماج أحيانا إلى إثراء نظام ما بضم عضو جديد

إليه .

• آما نجد الإدماج الاقتصادي و الإدماج السياسي ...

• آما يوحي أحيانا أخرى بفكرة التجميع قصد الحصول على الانسجام

في العمل .

 

 

تعريف الإدماج:

يمكن تعريف الإدماج على أنه العملية التي بواسطتها

- نجعل عناصر منفصلة و مختلفة مرتبطة فيما بينها

- لكي تعمل بشكل منسجم

- لبلوغ هدف محدد.

 

خصائص الإدماج :

-1 يتضمن مفهوم الإدماج فكرة التبعية

بين مختلف (Interdépendance) المتبادلة

العناصر التي نود إدماجها و يتم ذلك بإبراز النقاط المشترآة بين

هذه العناصر و الكشف عما يربط بينها و من ثمة تمتين روابطها

وتقريب بعضها إلى بعض ، دون المزج بينها أو إذابتها .

-2 تتمثل الخاصية الثانية للإدماج في التنسيق المنسجم

الذي ينبغي أن يطبع حرآية العناصر (Coordination harmonieuse)

المختلفة و ذلك بتمفصلها و تآزرها و تكامل بعضها البعض.

(Polarisation) -3 يتضمن مفهوم الإدماج آذلك فكرة القطبية

تفعيل العناصر لا يتم بشكل عفوي بل يكون لأجل غرض محدد و

.بصفة خاصة قصد بلوغ دلالات معينة

 

المعنى البيداغوجي للإدماج:

يفيد الإدماج بيداغوجيا توظيف التلميذ مختلف مكتسباته

المدرسية و تجنيدها بشكل مترابط و في إطار وضعية ذات دلالة

للإشارة أن المتعلم هو الفاعل في إدماج المكتسبات و ليس المعلم

و لا أي تلميذ عوض آخر ، يعني ذلك أن إدماج المكتسبات عملية

شخصية في أساسها .آما لا يمكن إدماج إلا ما هو مكتسب بصورة

جيدة و معنى ذلك أن على المعلم أن يمكن المتعلم من آل الأدوات

التي تسمح له باستثمار مكتسباته .

 

تعريف نشاط الإدماج:

نشاط الإدماج هو نشاط ديداآتيكي وظيفته الأساسية جعل المتعلم يجند

مجموعة من المكتسبات التي آانت موضوع مكتسبات منفصلة (نقطية).

يتعلق الأمر إذن بأوقات تعلم الهدف منها هو الوصول بالمتعلم إلى إدماج

مختلف المكتسبات و إعطائها معنى .

ففي السنة الأولى الابتدائية مثلا يمكن للمتعلم بعد تعلم مجموعة من

الحروف أن يشكل منها آلمات ذات مدلول .

 

أهمية نشاط الإدماج :

أشرنا سابقا إلى أن نشاطات الإدماج تسمح بإعطاء معنى (دلالة)

للمكتسبات النقطية ( المنفصلة ) ، و عليه فهي :

-1 تبين فائدة آل تعلم نقطي :

تبين نشاطات الإدماج الفائدة العملية لنشاطات التعلم

النقطية الأساسية ، فمثلا في وضعية معقدة سيكتشف التلميذ آيفية

استعمال قانون أو قاعدة و آذا مجالات الاستعمال و في وضعية

أخرى سيكتشف أهمية علامات الوقف في التعبير الكتابي ... و

يمكن للتلميذ آذلك أن يدرك نوع الوضعية التي يكون فيها مطالبا

باستعمال نوع خاص من المكتسبات .

للعلم أنه ليس بالضرورة أن يكون لكل ما يتعلمه التلميذ فائدة

تطبيقية مباشرة .

-2 تسمح بإبراز الفارق بين النظري و التطبيقي :

يحتمل، عند تطبيق بعض القواعد أو القوانين ،أن تعترض

المتعلم عقبات من نوع :

- معطيات مشوشة .

- معطيات ينبغي تحويلها قبل استخدامها .

- معطيات ناقصة يجب البحث عنها ،

- اللجوء إلى حالات خاصة لتطبيق قاعدة معينة

- بعض الوضعيات يتطلب حلها القاعدة ( 1) و القاعدة ( 2) مع

الربط بينهما .

-3 تكشف للتلميذ عما ينبغي أن يتعلمه لاحقا:

يمكن من حين إلى آخر اقتراح وضعيات تكون درجة

صعوبتها عالية بشرط أن تكون قابلة للتحليل و الحل ، آدراسة نص

ترد فيه بعض المفردات التي يجهل المتعلم معانيها أو تفسير نشرة

جوية قبل أن يدرس الضغط الجوي ...

-4 تسمح بإبراز أهمية المواد المختلفة :

يتحقق ذلك عند اختيار وضعيات تتطلب استعمال مختلف

المواد آما هو الحال في الرياضيات و الفيزياء و العلوم التي

تشترك في آثير من الجوانب.

مميزات نشاط الإدماج :

يمتاز نشاط الإدماج بأنه :

-1 نشاط يكون فيه الفاعل هو التلميذ :

نشاط الإدماج هو النشاط الذي يكون محوره التلميذ بحيث يجند

فيه آل مكتسباته لإنجازه .

2 - نشاط تجند فيه مجموعة من المكتسبات :

ينبغي الحرص على أن يسخر ( يجند ) التلميذ في هذا

النشاط مكتسبات من آل الأنواع ( معارف ، اتجاهات ، مهارات ،

آليات ، ...) و ذلك بشكل مترابط .

3 - نشاط موجه نحو آفاءة أو هدف ختامي إدماجي:

نشاط الإدماج هو نشاط يرمي إلى حل وضعية تماثل

الوضعية التي سيكون التلميذ مدعوا فيها إلى ممارسة آفاءته .

يعني هذا أن النشاط ينبغي أن يهيئ التلميذ بشكل مباشر لممارسة

الكفاءة.

4 - نشاط يتصف بالطابع الدلالي:

الوضعية الدلالية ( ذات معنى ) هي وضعية قريبة قدر

المستطاع من محيط التلميذ و تجعله يلعب دورا فيها و توجهه نحو

تحقيق هدف ما . إنها وضعية يكون فيها لتجنيد المكتسبات من طرف

التلميذ معنى أو دلالة سواء ما تعلق منها بالبحث عن معلومة أو تبليغ

رسالة أو حل مشكلة ، إننا لا نقرأ مقالا منشورا في جريدة أو مجلة من

أجل القراءة فقط و إنما من أجل البحث عن معلومة ما.

للإشارة أن الوضعية التي تكون ذات دلالة بالنسبة للمعلم

ليست بالضرورة آذلك بالنسبة إلى التلميذ (آتابة رسالة إلى مسؤول

لطلب إذن بالتغيب عن العمل هي وضعية ذات دلالة بالنسبة للمعلم أو

أي موظف آخر و لن يكون لها معنى بالنسبة إلى التلميذ إلا إذا آتبها

لأمه بمناسبة معينة آتهنئتها بعيد الأمهات ).

- نشاط مرتبط بوضعية جديدة:

ينبغي أن لا تكون الوضعية المنتقاة ( المختارة ) قد حلت من

قبل جماعيا أو فرديا، لئلا يكون النشاط مجرد إعادة أو تكرار.

فالتكرار يسخر أساسا القدرة على التذآر و يهمل القدرة على التمييز

و المقارنة و التحليل و الاستنتاج و غيرها من القدرات التي ينبغي أن تجند بالإضافة إلى القدرة على التذآر ، عندما تكون الوضعية جديدة .

من الضروري إذن أن تختلف الوضعية بعض الشيء عن

الوضعيات التي تنوولت من قبل و أن تنتقى من عائلة الوضعيات التي

<span lang="AR-DZ" style="font-size: 14pt; font-family: 'Arabic Transparent'; mso-ascii-font-family: 'Arabic Typesetting (Arabic)'; mso-hansi-f

MADAOUI FODIL school
 
Advertisement
 
What is the time ?
 
C.E.M EL MADAOUI
Face RN6
 
CEM
 

=> Do you also want a homepage for free? Then click here! <=